صحيفة اتحادنا الالكترونية|السبت, مايو 25, 2019
You are here: Home » مقالات » الاتحاد خسر النتيجة والهلال خسر القِيم!

الاتحاد خسر النتيجة والهلال خسر القِيم! 

بسم الله الرحمن الرحيم
إياد_التميمي
- أواسي منسوبي نادي الهلال بالأخص الجماهير والإداريين والإعلاميين لخسارتهم الروح الرياضية بعد أن هتفوا بالألفاظ العنصرية في مباراتهم أمام نادي الاتحاد، أواسيهم لخسارتهم شجاعة الإعتراف بالخطأ، بل هم الأحق بأن نقول لهم: هاردلك! إن جوهر الرياضة روحها، ومن خسرها -الروح- خسر الرياضة ومنجزاتها. الرياضة تنافس شريف وليست عداءات وتصنيفات وعنصريات! الرياضة للمتعة، ليست للتفاخر ولا للبحث عن الـ ‘أنا’.
 
- رددت جماهير الهلال كلمة ‘نيجيريا’ بمعنى أن لاعبيّ الاتحاد السمر ذو أصول نيجيرية بقصد تمييزهم عن باقي المواطنين رغم حملهم للجنسية السعودية ورغم أن أجدادهم تربوا في هذه الأرض قبل أن تكون هنالك دولة سعودية بالأساس. وتجريد أي مواطن من وطنيته لهو جُرم وتعدّي على الوطن قبل المواطن. لذلك انتظر تدخّل الاتحاد السعودي لإصدار عقوبة رادعة لكل مدرّج عنصري أو مسيء ومدرّج الهلال هو المعني في هذه القضيّة. الاتحاد السعودي الآن أمام أمران لا ثالث لهما، إمّا أن يُعاقب جماهير الهلال ليكونوا عبرة لمن لم يعتبر أو يتساهل بالتالي ستَصعُب عليه مهمّة السيطرة على باقي المدرجات. الموقف حسّاس وبحاجة إتخاذ موقف قوي، والعنصرية لا مبرر لها لذا وجبِت العقوبة. 
 
- وبالحديث عن مباراة الاتحاد والتعاون فإننا نرى كم هو أصيل هذا المدرج العريق. الذي يقف مع فريقه في المُرّة قبل الحلوة. فقد شن هذا الجمهور حملة عبر تويتر لمؤازرة فريقه في المباراة المقبلة رغم الخسارة، وأنشغل جمهور الهلال في إيجاد أي مخرج يخرجهم من مظهر العنصرية الذي ظهروا به. ليست كُل المعادن كالذهب ياسادة!
 
بقلم/ إياد التميمي
تويتر/ @eyadst






أضف تعليق