صحيفة اتحادنا الالكترونية|السبت, أغسطس 24, 2019
You are here: Home » أخبار اتحادنا » (النادي) نور يقدم وصيته الأخيرة للاعبين

(النادي) نور يقدم وصيته الأخيرة للاعبين 

مصباح معتوق | جدة
طالب الأسطورة محمد نور قائد الاتحاد (المعتزل) حديثاً من الجميع الدعاء لكافة جنودنا البواسل المتواجدين في الحد الجنوبي، وذلك خلال استضافته في برنامج (يا هلا) الرمضاني مع الزميل الإعلامي علي العلياني، وتحدث (ابن مكة) خلال الظهور الإعلامي الفضائي الاول بكل عفوية مطلقة وسرد قصة بداياته ونجاحاته، كما تحدث عن النية المبيتة من قبل إدارة الفايز والتي اصدرت القرار (غير اللائق) في حق قائد النمور.
بداية تحدث الأسطورة محمد نور عن قرار رحيله من نادي الاتحاد والذي كان في عهد إدارة المهندس محمد الفايز حيث قال: المشكلة التي حصلت مع كانيدا كانت في عهد إدارة لا أريد أن أذكر الاسماء، وكانت هناك نية مبيته من مباراتنا مع الهلال، ورغم أنني عرضت على هذه الإدارة 2 مليون ريال حتى تمشي أمور نادي الاتحاد تلك الفترة إلا أن نيتهم كانت واضحة ومبيتة، وأضاف: المشكلة كانت في إدارة الفايز ولكن بدون ذكر أسماء، وللأسف إدارة الفايز تنكرت ما فعلته، والمضحك أن أولادهم كانوا يحضرون النادي من أجل التصوير معايا.
وحول بداياته الكروية قال: أول ناد لي هو نادي حراء لكن لم أكن مسجلا بشكل رسمي، وعن نادي الاتحاد أوضح أنه كان يحضر من مكة لجدة مشاهدة تدريبات الاتحاد، وأشار إلى أنه ذات مرة قال بينه وبين نفسه (يا ربي متى أكون وسط هذه اللعيبة).
وتطرق الأسطورة عن وقفاته الانسانية لربعه وعمله الخيري قائلاً: أنا ولد حارة ولازلت في الحارة، وشيء حلو إنك تحس في الناس اللي أنت منهم، وأحس براحة نفسية عندما أقدم شيئا لهم، وأن وصيتي لإخواني من اللاعبين إذا فتح الله عليك لا تنسى من حولك من بسطاء لأنهم سبب من أسباب رزقك.
ولفت إلى أن أصعب اللحظات في حياتي الكروية هي خسارة الاتحاد بطولة آسيا في اليابان ضد النادي الكوري بوهانج، أما عن أجمل لحظاته الكروية السعيدة كثيرة في نادي الاتحاد، وذلك بكثرة البطولات للنادي وليس المجد الشخصي فقط.
وعن فترة تواجده مع النصر أكد محمد نور أن الأمير فيصل بن تركي ما تغيب عن تدريبات أو مباريات للفريق، مؤكداً أن فترة رئاسته للنادي هي فترة البطولات.
وتحدث بشأن علاقته بالإعلام حيث أشار نجم العميد السابق إلى أنه لم يكن منذ صغره يهوى التحدث في الإعلام، إلا إذا استدعى الأمر توضيح خطأ ما، وأضاف اللاعب: آخر اهتماماتي ما يخرج من بعض الإعلاميين وأنا رفعت في بعضهم شكاوي وسوف أقاضيهم.
وفيما يتعلق بقضية المنشطات التي طالته في الفترة الماضية قال: بالنسبة لي انتهت تماماً بالنسبة لي ولا أعرف من المستفيد مما أثير وعيناتي تم فحصها 3 مرات في سويسرا.
وأكمل: تم اتهامي في قضية المنشطات وسبق وصرحت في أول القضية أنني سوف أكمل المشوار والحمد لله ظهرت براءتي ولكن شككوا فيها، وموضوعي مع لجنة المنشطات صار شخصي لأني محمد نور، ولا أعلم من له مصلحة في توريطي في قضية المنشطات!، وصدقني الاستئناف اللي هي أكبر من لجنة المنشطات أعطتني براءة، ورغم ذلك يشككون، ولي حقوق لما آخذها وعن المعلمة التي أهانت ابنته (نوران) وهل رفع عليها قضية أم لا قال بشكل مقتضب (لا أفعل ذلك).
ولم ينس الأسطورة محمد نور قائد الاتحاد المعتزل رفيق دربه الرئيس الماسي منصور البلوي الذي قال عنه: أحدث نقله للكرة السعودية أراد أن يغير العميد من حال إلى حال وفعلاً نجح
في نقله ونقل الكرة السعودية كلها، حيث نجح بخبرته نقل لاعبين على مستوى عال ولا ننسى أنه رفع قيمة اللاعب السعودي، في التعاقدات والمستوى.
وعن خطته بعد الاعتزال سخر الأسطورة على طريقته وعفويته قائلاً: خطتي بعد الاعتزال متزنة لا دفاعية ولا هجومية، وسوف أكون قريبا من نادي الاتحاد، ولكن سأبدأ بالتركيز على الأكاديمية وستكون (4-4-2).
وتداخل الامير عبدالله بن مساعد الرئيس العام للهيئة الرياضية قائلاً: أي نقاش حول أفضل اللاعبين في تاريخنا لابد أن يتصدره اسم محمد نور، عند الحديث عن أفضل اللاعبين السعوديين لابد أن نتحدث عن محمد نور لا نتمنى أن نخسره في الوسط الرياضي حتى بعد اعتزاله ولا أجامله أبداً، وأضاف: ما رأيناه من بر محمد بوالديه، واحترامه للجميع، يفسر لنا لماذا تميز محمد نور بهذا الشكل.
ووجه الزميل المتألق علي العلياني رسالة إلى نوران ابنة الأسطورة محمد نور قائلاً لها: أبوكِ رجل عظيم، وأنا أحبه، لان ما في شخص طبيعي لا يحبه.






About the author: عصام باصالح

عصام عوض باصالح 2/11/1995 م ثانوية عامة قسم علمي / والان بصدد دخول الجامعة ان شاء الله المهارات : اجادة استخدام برامج احاسب الآلي ( وورد / اكسل / بوربوينت ) والبحث وتصفح الانترنت الهوايات : كتابة القصص وكرة القدم

أضف تعليق