صحيفة اتحادنا الالكترونية|الثلاثاء, أكتوبر 24, 2017
You are here: Home » مقالات » عبدالرحمن السالمي: ‘علينا العبور .. أفيقوا يا نمور’

عبدالرحمن السالمي: ‘علينا العبور .. أفيقوا يا نمور’ 

image 

‘علينا العبور .. أفيقوا يا نمور’

عبدالرحمن السالمي

 

 

‏(كنا).. نريد أن نقول (وما زلنا) .. التاريخ يسطر أمجادنا.. (ماضي).. نريد أن نقول (وحاضر جميل) فيا نمور سيروا على خطى ذلك الجيل .. إجعلوا العزيمة في قلوبكم وبالروح أمزجوها لتعطي طابعا قوي في قلوبنا بأمل عبوركم .. إجعلوها مباراة العودة فبابها مغلق .. إفتحوه بالعزيمة والإصرار .. جدوا أي حل فلا نريد غير الإنتصار ..!
‏- الأمل غلب الألم
‏تحسن العميد في الآونة الأخيرة جعلنا نشعر بالثقة أن العميد .. قادر على تأدية المزيد .. إشتاقت آسيا فقد كان فراق عميدها قاسيا .. لا بد من إرضائها وإرضاء شعب العميد .. فالفوز ولا غيره نريد .. تمسكنا بحبل الأمل فلا تجعلوه ينقطع..!
‏يجب أن يكون بعد التألم تأمل ثم تعلم وعمل .. إن كان لك أخطاء فتتداركها وتفكر من أجل التصحيح وإن كان لك بالماضي أشياء جيدة تعمل على إعادت وجودها .. يقول هتلر “ من لا يتعلم من الماضي.. لن يرحمه المستقبل..! “
‏- كلنا لك ، فكن كلك لنا !
‏معك يا عميد من اليمن .. وغيري من شتى أنحاء العالم نريد عودتك .. نريد أن تصحوا يا نمر من غفوتك .. ها أنت ذا صحوت لكنك ما زلت تتهيئ لتنهض .. نحن معك لن نتركك .. لن ندعك .. إنقض على من أمامك (منافسك) وعلى من خلفك (حاقدك) لا تجعل لهم صوت..!
‏- هيبة يا نمر ..!
‏في غفوتك .. في سباتك العميق يتراقصون فرحا ورغم ذلك متخوفون.. لأنهم يعلمون : إذا عدت لماضيك.. حتما للوراء سيعودون..!
‏النمر ينقض سواء كان هنا أم هناك في أي مكان .. يكفي أن يكون في يومه ..!
‏- ختاما : لوكوموتيف فريسة صعب إصطيادها ، لكن بالروح والعزيمة ستكون في بطنك يا نمر ؛ فالروح الروح فهي قادرة على إزالة الجروح..!






أضف تعليق